أين يقف الحجاج في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة في، يقف حجاج بيت الله في هذا اليوم على أعظم و أطهر الأماكن ويقفو على جبل عرفة في هذا اليوم و يعد من أهم أركان الحج، حيث أن جبل يقع بطريق بين مكة و الطائف ويعتبر هذا اليوم من الأيام الفضيلة العشية في شهر ذي الحجة عند المسلمين، ويبدأ هذا اليوم عندما تزول شمس التاسع من ذي الحجة إلي فجر يوم النحر و هو يعد أول أيام عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا و عليكم باليمن و البركات.

ما هو الركن الذي يؤديه الحاج في يوم التاسع من شهر ذي الحجة و أين يقفو الحجاج

يقوم الحاج في هذا اليوم الفضيل المقصود بيوم عرفة بالخروج من منى، حيث يتجه إلي جبل عرفة عند شروق الشمس وهو التاسع من ذي الحجة و يتحقق بالوقف على أي منطقة من مناطق جبل عرفة، حتى وإن كان مستلقيا أو واقفا أو راكبا واذا كان غير واقف بحدود منطقة جبل عرفة فإنه أفسد حجه، ويفضل أن يحافظ الحاج على طهارته الكاملة و يستقبل القبلة ويكثر من الذكر والتسبيح والدعاء، حيث قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (خير الدعاء هو دعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا و النبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو علي كل شيء قدير).

إجابة السؤال: يقف الحجاج في هذا اليوم علي جبل عرفة يستكملون أركان الحج.