استنبط فائدتين من قوله تعالى صفا كانهم بنيان مرصوص، عندما يدخل الإسلام إلى قلوب الناس ويتم بينهم المودة والرحمة ويكون الإنسان يشعر في جاره الفقير ويتم إعطائه جميع مستلزماته ولا يقدم له إلا كل الخير، عندها يكون الإسلام قد دخل إلى قلوب الناس فعلا وعندما نجد الجار للجار ولا يؤذي الجار جاره ولا يقوم بأي تصرف ضده، ولا يمسه بضرر ويقدم له كل الخير حتى يتم بينهم المودة والبركة ولا يقوم أي شخص على البعد عن الدين الإسلامي فيكون المجتمع في مأمن.

استنبط فائدتين من قوله تعالى صفا كانهم بنيان مرصوص

وعندما يكون الإسلام في المجتمع قوي يكون الناس مع ترابطهم مع بعضهم البعض كأنهم بنيان مرصوص فلا يستطيع أحد أن يدخل بينهم ويؤذيهم أو يقوم على ضرهم كذلك فعل النبي صلى الله عليه وسلم عندما وصل إلى المدينة، فقام بالإخاء بين المهاجرين والانصار فأصبحوا كأنهم شخص واحد إذا تضرر أحد كانوا معه ولا يستطيع أحد ان ينزع بينهم المحبة والمودة التي بينهم فلذلك يجب على المسلم أن يكون مع أخوه في مودة ورحمة ويكون له أخ يحن عليه ويعطف.

الإجابة/1- محبه الله سبحانه لعباده المؤمنين اذا صفوا مواجهين أعداء الله.

2 ـ يربينا ديننا على محبه النظام واتقان العمل ظاهرا وباطنا.