ترك الصلاة يعد من صغائر الذنوب، الكثير من الأسئلة الفقهية التي يتسائل عنها الناس، ومن تلك الأسئلة التي تتعلق بالصلاة، لأن الصلاة عمود الدين، فلا قيمة ولا معنى لأي شيء في هذه الدنيا من دون الصلاة، فهي أحد أهم أركان الاسلام بل وثاني ركن من أركان الاسلام الخمسة بعد التوحيد أو الشهادتين، لذلك من ترك الصلاة فقد إرتكب إثما عظيما وعليه أن يتوب إلى الله.

هل يعد ترك الصلاة صغائر الذنوب

الواجب على العبد المسلم أن يعبد الله وأن يلزم بكل ما جاء به النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأن يترك المعاصي والذنوب التي تؤدي بصاحبها إلى الهلاك، تنقسم الذبوب في الشريعة الاسلامية إلى، كبائر الذنوب وصغائر الذنوب، من تلك الصغائر ذنب مقترن بوعيد شديد أو بغضب يؤدي إلى دخول جهنم، أما صغائرها فهي التي لا تقترن بوعيد وهي ما دون الحدين.

الإجابة هي:

العبارة خاطئة.