سمى الله تعالى الدعاء عبادة فما الدليل على ذلك، يعتمد الدعاء في الإسلام على طلب العبد من ربه ويعتبر الدعاء من أحسن العبادات التي في الإسلام، ويكون الدعاء عبارة عن رفع المؤمن ليديه عاليا في السماء وطلب المغفرة والرحمة من الله عز وجل فيستجيب الله له يقول بعض من الدعاة بأن الله اذا لم يستجب للمؤمن فانه يكون يخبأها له فإما أن تكون له شفيعة يوم القيامة أو تغفر له وتنزل من سيئاته وتزيد من حسناته.

لماذا سمى الله تعالى الدعاء عبادة فما الدليل على ذلك

كان النبي عيسى عليه السلام اذا دعا استجاب له الله وكان يحي الموتى وكان الكثير من الأنبياء اذا دعا استجيب له، هناك بعض من المحددات التي يجب على الانسان الوقوف عليها عند طلب حاجاته من الله أولها بأن يحترم الذات الإلهية وأن يكون على طهارة وأيضا بأن يكون قلبه معلقا بالله عز وجل ولا يعتقد بأنه يوجد معبود سوى الله عز وجل، أن يعترف بذنبه الذي اقترفه في أوقات سابقة ويكون نادما على فعلته هذه وأن يكون حاضر لنية بأن يكون رافضا للرجوع الى هذه المعصية وأيضا أن يوجه القبلة عند الدعاء.

الإجابة/ عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلي  الله عليه وسلم يقول على المنبر أن الدعاء هو العبادة ثم قرأ قول الله تعالى “وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين” صدق الله العظيم .