يضاعف الله الحسنات فيجازي بالحسنة الواحدة، الله سبحانه وتعالى رحيم بعباده رؤوف به ولقد وعد الله عباده المتقين بجنات تجري من تحت الأنهار خالدين فيها أبدا ، ولقد جعل سبل الهداية متاحة للناس فقد أنزل الرسل وأمر الناس باتباعهم الى طريق الخير والأمان ودعانا الى القيام بالأعمال الصالحة التي تقرب العبد الى ربه والهدف الأساسي من وجودنا على هذه الارض هو عبادة الله وحدة التقرب منه .

يضاعف الله الحسنات فيجازي بالحسنة الواحدة

فالله سبحانه وتعالى يجري المؤمنين ويضاعف لهم الحسنات أضعاف كثيرة ، وفي نفس الوقت لا يضاعف الله السيئات وفي هذا اشارة الى رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده المخلصين والاعمال الصالحة كثيرة ، والفائز من يعمل بهذه الأعمال ويكسب الحسنات ومن هذه الأعمال الصلاة والجهاد وطلب العلم وقراءة القرآن الكريم ولقد ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم  “كلُّ عملِ ابنِ آدمَ يُضاعفُ؛ الحسنةُ بعشرِ أمثالِها، إلى سَبْعِمائةِ ضِعفٍ“،