احد فرسان المائدة المستديرة في عهد الملك ارثر فما هو، كانوا افضل واحسن الشخصيات في مملكة ارثر وكانوا يعيشوا في مدينة كاميلوت والتي كانت تقع في قلعة الملك اطلق عليهم فرسان المنطقة والمائدة المستديرة، وكان ذلك بسبب طاولة كانت في مدينة كاملوت وهي مستديرة بدل المستطيلة وهذا يعني ان كل من يجلس حولها كان ينظر اليها على ان تستحث الثناء والتقدير، وفي ذلك الوقت كان يثبت الشخص انه شهم وله المكانة والاهتمام في كافة الاساليب المختلفة، وكتن يلتزم بالكثير من المواعيد المهمة التي تنال الاعجاب.

احد فرسان المائدة المستديرة في عهد الملك ارثر فما هو

كان هناك كتاب استند الى اسطورة الكاتب والملك ارثر وكتبت نسخة الكتاب من قانون الفروسية، عدم الاعتداء او قتل اي شخص، وعدم ارتكاب الخيانة وهي جريمة ضد بلدك او ملكك، وان لا يكون قاسيا بأي حال من الاحوال، ويجب ان تعطى الرحمة لمن يستحق الرحمه ايضا، وكذلك عدم ايذاء النساء وعدم النضال من اجل الحب والاشياء المادية.

المائدة المستديرة

اهمية المائدة المستديرة هي انه لن يتمكن اي شخص ولا حتى الملك نفسة من الجلوس على هذة المائدة وفرضت المائدة المستديرة مفهوم المساواه من اجل حل الصراع بين الفرسان في كافة الاوقات، وان جميع فرسان المائدة اصبحوا متساوين في كافة المقاعد التي تعتبر كلها اماكن عامة، وتعتبر المائدة المستديرة من ابرز الموائد.

نظريات اخرى

كان للرومان الكثير من الاعمال التي  لها اهتمام ومكانة في كافة الاوقات منذ بداية القرون وخصوصا القرون الاولى وقاموا بتحويل المجتمع البريطاني من الطرق والمدن الى امور ومناطق مهمة ومختلفة، وكان ذلك للذين يعيشوا في البلدان والمدن المختلفة والمتنوعة.