حدثت ضجة إعلامية كبيرة وجاء ذلك بعد اندلاع حرائق كبيرة في عسير وبالتحديد في منطقة أبها، حيث يقال أن الداخلية السعودية اشتبهت بثلاثة أشخاص وافدين يقال أنهم أثيوبيين ، وقالت الصحف السعودية أن الحريق اندلع في ثلاثة قرى سعودية في ضواحي مدينة عسير بالسعودية، ومن ثم بعدها توجهت فرق الدفاع المدني والداخلية السعودية إلى مكان الحريق وقاموا بعمل اللازم.

حيث صدر بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، قال فيه بأن المتابعة في الأمر وتحقيق إجراءات السلامة للمواطنين، والبحث في أسباب نشوب الحرائق بدأت منذ أوائل اللحظات من نشوب الحريق.

القبض على الأشخاص المشتبه بهم :

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية أنه تم الاشتباه بثلاثة أشخاص مشتبه بهم من المخالفين لنظام الأمن الحدودي، حيث قاموا بإشعال النار وهذا نتيجة لسبب خلاف بينهم، ومن ثم قاموا بالفرار، حيث امتدت مساحة الحريق ما يقارب 700 ألف متر مربع، كما أنه نتج عنه احتراق أعداد من الأعشاب والنباتات البرية.

حيث أكدت الوزارة الداخلية للسعودية في نهاية البيان الصادر عنها، أنها ستواصل التحدي والتصدي لأي هجوم مخالف للقوانين والنظم، وأنها ستعاقب كل من يفكر في لمس الأمن والاستقرار للمواطنين السعوديين، وأظهرت في نهاية البيان رسالة للمخالفين أن الأمن السعودي سيكون لهم درعا يصد هجماتهم لحماية مواطنيه.