ديانة كاظم الساهر شيعي ام سني، كاظم الساهر الكثير يفكر و يردد ويسأل هل هو مسلم سني أم شيعي ويعتبر الفنان القيصر كاظم الساهر من أفضل الفنانين على المستوى العالم العربي و العالم و تنتشر الشائعات حول أن مذهبه سني والبعض الآخر يقول أنه شيعي، وسوف نتطلع لكم أهم تفاصيل من حياته الشخصية.

كاظم الساهر ويكيبيديا

كاظم الساهر من مواليد عام 1957 ميلادي في يوم 12 من شهر سبتمبر تحديداً في مدينة الموصل في العراق وهو مغني وهو ملحن أيضاً ولديه جنسيتين مختلفتين غير العراقية وهما الجنسية الكندية والجنسية القطرية، ويميزه عن باقي المغنيين أنه لحن جميع أغانيه عدا القليل من الأغاني الذي لحنها عدة ملحنين غيره ويلقب في الوطن العربي أنه قيصر الأغنية العربية الذي منح هذا اللقب من الشاعر السوري نزار قباني وأيضاً لقب بالعراق أنه سفير الأغنية العراقية.

ومن حياته أنه ولد من بيت بسيط في بيئة بسيطة جداً وفقيرة وكان والده جندي في الحرس الملكي وبعد أن وصل إلى سن التعاقد إنتقل والده وعائلته إلى منطقة الحرية في مدينة بغداد حيث أنه كان كاظم ذو العاشر من عمره، عاش صغيراً فقيراً فكان يعاني بحياته بسبب الفقر الذي كان يضايق عليه وعلى عائلته في الحياة ولكن كان هذا دافع كبير له فكان يعتمد على نفسه في كل شيء فكان من طباعه وشخصيته أنه رجل عصامي وعندما أراد شراء أول آلة موسيقية فكان يشتغل في مصانع النسيج وكان بائعاً للمثلجات والكتب في العطلات المدرسية وجمع النقود حوالي 12 ديناراُ عراقياً وإشترى “الجيتار” وأيضاً تعلم على العزف على “آلة العود”، كان يحب الموسيقى كثيراً ودائماً يجد نفسه أنه سوف يصبح موسيقاراً كبيراً عندما يكبر وبالفعل عندما وصل للسن الثانية عشر من عمره قام بتلحين أول أغنية له وإسمها “أين أنتي”، و عندما إنتهى من المرحلة الثانوية في المدرسة إتجه للدراسة في معهد المعلمين في العاصمة بغداد وتخرج منها وقام بعدها بتدريس الموسيقى للتلاميذ لمدة عام ونصف العام، ومن بعدها عُين معلماً لمادة الفن والموسيقى في مدرستين في إحدى القرى شمال العراق التابعة لقضاء عقرة وهذا في أواخر السبعينات

كاظم الساهر شيعي ام سني

لقد إنتشر كثيراً على مواقع التواصل الاجتماعي بأن الفنان كاظم الساهر يحمل المذهب السني و البعض الأخر يقول أنه شيعي، ولكنه صرح قبل ذلك بأنه مسلم وأن الجميع مسلمين ولا يوجد فرق بينهم ويذكر أنه من أب سني و أم شيعية، و أن إبنه يسمى عمر وهو هذا الإسم الذي غير محبب عند الطائفة الشيعية.