ما هي توقعات ليلى عبد اللطيف الاخيرة، تعتبر اللبنانية المصرية ليلي عبد المطلب واحدة من أهم الشخصيات العربية التي تتوقع ما يحدث بالمستقبل القريب وحقق الشهرة العربية والخليجية الكبيرة من خلال قرائتها للارض الواقع والاحداث التي سوف تقع مستقبلا حيث انها ليست من الأشخاص الذين يتنبأون بالمستقبل ولا هي ساحرة او عرافة لكنها تتوقع توقع وان اغلب اوقاتها وبنسبة تفوق التسعون بالمئة تحدث كما تقول، ومن أهم ما يميزها انها لا تؤمن بقراءة الفنجان وبطاقات التارو.

توقعات ليلى عبد اللطيف الاخيرة

قبل الحديث عن ما هي توقعات ليلى عبد اللطيف الاخيرة، كان لابد منا من الحديث عن بعض من المعلومات الشخصية التي تخص سيدة الأعمال متنبئة المتوقعة للمستقبل القريب ليلي عبداللطيف التي لقبت بسيدة التوقعات، حيث ولدت ليلى في العاصمة اللبنانية بيروت عام 1958 وهي تبلغ من العمر اثنين وستين عاما، كانت متزوجة من رجل سعودي وانجبت منه ولد اسمه فهد وبنت اسمها زينة ثم انفصلت عنه، وتزوجت مرة اخرى من رجال الاعمال اللبناني مارك ابو جودة الذي أعلن إسلامه بعد زواجه منها وقاموا بفتح مشروع ومحل تجاري لبيع المواد الغذائية.

يتساءل العديد من الأشخاص عن ما هي توقعات ليلى عبد اللطيف الاخيرة حيث انها توقعت بـ (انتفاضة شعبية في لبنان، الأمن اللبناني سوف يطرق أبواب بعض السياسيين و سنشهد سقوط أسماء كبيرة، فضيحة فنان لبناني معروف ويتهم بالمثلية الجنسية، بيروت ستكون تحت خطر النيران والاشتباكات).