من خلفاء عصر الضعف والانحسار؟، لقيام دولة يجب اختيار خليفة قوي يهابه جميع أعدائه في المعركة وغير ذلك، فهذا رسول الله عليه السلام كان من أفضل من قاد الدولة الإسلامية فكان الكفار يخافون مواجهته في المعارك كان الكفار يخافون أن يأتي عليهم الدور ومن بعده أصحابه فهذا أبو بكر الصديق حارب المرتدين في أول يوم له في الحكم فكانوا يخافون منه لهيبته وعظمة شأنه.

من خلفاء عصر الضعف والانحسار؟

جاء بعد أبو بكر عمر بن الخطاب الذي كان الشيطان يهابه فإذا رأى عمر ذهب من الطريق الاخر، عندما أسلم عمر احتفل الملمون بذلك لان عمر أضاف لهم قوة في الجيش وهيبة فكان عادلا في كل الأمور، فهذا يؤكد على أهمية الخليفة الراشد فإذا كان الخليفة غير راشد ضعفت الدولة وانهارت وأصبحت لا تذكر، وهذا ما حصل مع معظم الدول التي جاءت وانهارت بفعل ضعف الخليفة والمشاكل التي كانت تحدث للخلافة فكانوا يظنون بأن منصب الخليفة يأتي بالشهرة ولكن لهذا المركز مسؤوليات وعليه واجبات تجاه شعبه ودولته.

الإجابة/ 1-أمين الله جعفر بن المعتصم.

2-فيكتور بالله محمد بن المتوكل.

3-بعون ​​الله أحمد بن المعتصم.

4-المعز الله محمد أبو عبدالله بن المتوكل.

5-المهتدي بالله محمد بن الواثق بن المعتصم.

6-المعتمد على الله أحمد بن المتوكل بن المعتصم.

7-المعتضد بالله أحمد بن الموفق طلحة بن المتوكل.

8-المكتفي مع الله أبو محمد علي بن المعتضد.

9- لمقتدر بالله أبو الفضل جعفر بن محمد.